الجمعة، 22 يناير، 2010

تجليّات قلبيّة ..





عندما تصاب أقلامنا بالاحتباس الحبري , وتصاب أوقاتنا بالضيق الدراسي , نحتاج لفتح الإرشيف حتى لا ننقطع عن قرّائنا

من إرشيفي , اخترت لكم هذه المقتطفات بعنوان :

تجليات قلبيّة



{ يجب أن نصمت أحياناً , لتتجلى قلوبنا وتفيض }



* قلبي الذي أغسله كل صباح بنور الشمس مازالت ظلمات الآخرين تخيفه بين حينٍ وآخر

* أدرك جيداً بأن الله أخرجني من رحمِ حوّاء وصلبِ آدم , ولم يخلقني كالملائكةِ من نور , لذلك أسارع للتكفير عن أخطائي , والاعتذار من الآخرين كلما سببت لهم ألما ..

* أفهم الوفاء على أنه إحسانٌ لما كان في الماضي وليس ردٌ لما يكون في الحاضر

* تقصم قلبي المشاعر المُصطنعة وتغرقني الابتسامات الصفراء في بحرٍ من الغثيان لا أستطيع تخيّل لون قلوب الذين يصطنعون مشاعرهم ويمثلون حبهم وأشواقهم أفضل البعد منهم ولو كنت أحبهم , على القرب منهم وهم يعذبون أنفسهم وإياي باصطناع المشاعر

* الذكريات الجميلة أحياناً تكون أكثر إيلاماً من الذكريات المؤلمة لم أكن أعي ذلك في السابق

* عندما يسبب أحدهم لي ألماً , أحرص على أن أقول له في داخلي شُكراً أشكره , لأنه يعلمني الصبر : )

* جمال الإنسان الحقيقي يكمن في داخله , في روحه التي تغتسلُ من أدرانها كلَ حين وينعكس , على صدق ابتسامته

* دوماً أهيئ نفسي لغياب الأمور الجميلة لأنها حتماً سترحل وسيأتي ما هو أجمل منها : )

* عندما أشتاق لا أستطيع أن أمنع نفسي من أن أشتاق ! ولا أطيق الصبر عن إرضاء أشواقي , ولو بدعوةٍ بظهر الغيب ..

* سرّ إدماني للعطور والروائح الجميلة , أنها تذكّرني بالأرواح الطيّبة التي تحيط بي بابتساماتهم , بكلماتهم , بصدق مشاعرهم أولئك الذين تنبعث منهم أزكى النفحات كلما اجتمعت بهم


* أوّطن نفسي دوماً على فعل الخير للخير ذاته , ولله وحده ولا أنتظر رده من الناس , لأن الناس ينسوّن , وأنا أنسى , ولكن الله لا ينسى , ولذة الخير تبقى ..

* لا أستطيع أن أتجاهل أحداً مهما كان شأنه صغيرا , أو مكانه في القلبِ ضيق , لأنني أعرف تماماً ما يسببه التجاهل من ألم : )

* كلما نازعَ الشرُ الخيرَ في نفسي , أتذكرّ بأنني سأرحل قريباً من هذه الدنيا , ولا أحب أن ينازعني في قبري عملٌ خبيث , بوجهٍ أسودٍ مرعب





{ وما دام القلبُ ينبض , فسيظل يستفيض }