السبت، 18 أغسطس، 2007

سنة أولـــى جامعة .!





{ الجامعة } , ذلك الحلم الذي يغض مضاجع طلاب وطالبات المرحلة الثانوية , يراودهم دومًا , فيستعجلون قدومه , ويدفعون الأيام دفعًا لتلقيهم في ربوعه , فطالب المرحلة الثانوية ملّ الأغلال التي تُكبله منذ مرحلة رياض الأطفال !
يتمنى لو يكسرها ويُحطمها , يتمنى لو استطاع القفز من فوق أسوار المدرسة ليقع داخل الحرم الجامعي , حيث لا أسوار ولا زِيّ موحد ولا طابور الصباح ولا أوامر مُعقدة ولا حتى حقيبة بوزن الفيل الصغير !!
ما إن يستلم الطالب المسجون شهادة خلاصه من المرحلة الثانوية , حتى يهرول باتجاه الجامعة لتقديم أوراقه وتقييد نفسه كطالب في جامعة الكويت العتيدة , ومنذ تلك اللحظة يشتعل فتيل حرب القوائم !!
حيث يجد الطالب نفسه مُحاطًا بعاملين القوائم المُختلفة يتخطفونه من كل صوبٍ وحدب , يتسابقون للوصول إليه واختراق عقله لخطف صوته في الانتخابات , يتسارعون إليه أيهم يصطاده أولاً !! يجبرونه على الإدلاء باسمه ورقم هاتفة والكلية التي توجه إليها – والله يعينه كل نص ساعة يدقون عليه - فتارة يقدمون له الإرشادات والنصائح وتارة يدعونه لحضور ندوة تقيمها الجامعة , أو عشاء تقيمه القائمة أو رحلة إلى مكان ما أو أو أو , وعند بدأ الدراسة يراهم يتكاثرون حوله , يرغمونه على صداقتهم ويملأون رأسه بمبادئ القائمة وأهدافها وانجازاتها ويذمون أمامه القائمة الأخرى , والطالب المسكين لا يدري حينها يُصدق من أو يقدم صوته لمن , وما إن تنتهي الانتخابات يتلاشون من حوله فيجد نفسه وحيدًا !
وأمر آخر يعترض طريق الطالب الجامعي الجديد , هو مشكلة الملابس واللوك والطلّه , فترى الطالب ما إن يُقبل في جامعة الكويت يتحول إلى مُتسوّق من الدرجة الأولى , ويملأ خزانته بأحدث صرعات الموضة من ملابس وأحذية وإكسسوارات , ويتضح هذا الأمر أكثر عند الطالبات , وفي الجامعة تجد أكثر الطلبة مواكبةً للموضة وتنويعًا في الشكل , هُم الطلبة المُستجدين – مو مصدقين افتكوا من لبس المدرسة - فكل يوم بدلة جديدة ولون فاقع وصرّعة لا مثيل لها , وميزانية الأسرة في تدهور مستمر – الله يعين أهلهم -
وأما بالنسبة لطريقة التسجيل والمواد , تجد الطالب المستجد ضائعًا تائهًا لا يعرف أين يذهب , وأي المواد يختار , وأي دكتور أطيب و أفضل فطلبة سنة أولى دائمًا يخونهم الحظ في اختيار الدكاترة , ولا يعرفون كيفية التعامل معهم أو مناقشتهم .
وعند بدأ الدراسة تجد الطالب المستجد كثير التنقل في أروقة الكلية بحثًا عن القاعات الدراسية , ويتأخر عن مُحاضراته لهذا السبب , كما تجده كثير السؤال عن مرافق الكلية , وكلما أراد الذهاب إلى الكفتيريا يجد نفسه خارج الكلية , وإذا أراد زيارة الدكتور في مكتبه فالبحث يستغرق ساعة ونصف – خصوصا أن مكاتب الدكتاترة أشبه بمتاهة يستحيل معرفة نهايتها أو بدايتها - !!
كما أن طالب سنة أولى في بداية العام لا يفوته أي نشاط يُقام بالكلية أو الكليات المجاورة , فتراه كل يوم يشترك بنشاط ويحضر ندوة ويكون كثير الفضول ويود معرفة كل ما يحدث بالجامعة .

هذه بعض السمات التي لاحظتها في الطلبة المستجدين , وهاهي سنه أولى قد انقضت وعدت على خير ليصبح الطلبة المستجدون خبراء في السنة القادمة , ويبدؤون بممارسة دور المستشار للطلبة المستجدين بعدهم !!
وكل عام وانتم بخير

هناك 10 تعليقات:

loyalty يقول...

وكلما أراد الذهاب إلى الكفتيريا يجد نفسه خارج الكلية , وإذا أراد زيارة الدكتور في مكتبه فالبحث يستغرق ساعة ونصف – خصوصا أن مكاتب الدكتاترة أشبه بمتاهة يستحيل معرفة نهايتها أو بدايتها - !!

_____

هل أنت متأكدة بأنني لست المعنية بعبارتك تلك ؟؟
رغم أن منصب " مستجدة " منصب بات قديماً و تقلدنا مناصب من بعده و الحمدلله ، إلا أنني مازلت أتوه في أروقة الجامعة المخضرمة!

سجليه في مذكراتكِ ، اعتراف خطير لا يمكن أن يتكرر :P

QiYaDiYa يقول...

حي الله ايلاف !
و اخيرا صار عندج بلوق ;)


كل هذا يصير بالطالب المستجد مسكين ;p

وايد اشياء من الي قلتيها ما صارتلي كان وضعي غير ;p

بس في نقطة مهمة جدا حبيت اوضحها ..
بالنسبة الى عاملين القوائم انه وقت الانتخابات يدقون و يسئلون و بعد الانتخابات ما يدقون !

صحيح اني اعتزلت العمل النقابي من سنتين لكن ليش تظلمون عاملي القوائم ؟

شي معروف انه وقت الانتخابات الكل يفضي نفسه لها و بعدين يلهى العامل كأي طالب عادي بالامتحانات و الواجبات و غيرها ..

باختصار هو بشر مو ملاك مجند لنا ..
لكن صدقيني لو هالطالب يرفع التلفون على اي عامل من عاملين القوائم راح تلاقينه يرد عليه و يسويله كل الي يبيه و اكثر بعد ..

و محد يقدر يجبر اي طالب مستجد انه يعطيه اسمه و رقمه ..

الانتخابات نعم حرب ..
لكن المستجد ليس فريسه لإصطياده ..
لانه كل واحد عقله براسه و يعرف خلاصه !


و بانتظار موضوعك القادم ..
دمتِ صاحبة قلم نابض لا يتوقف ;)

Mishari يقول...

ذكرتينى والله بالضبط من قبل 12 سنة
اووف تصدقين حسيت نفسى كبير :))

بس نفس المشاعر ونفس الاحداث تتكرر
مع التزام احس قبل اكثر من الموجود حاليا فحاليا اسمع اشياء غريبة تحصل فى الجامعة
وربى يوفقج لما هو خير

bojsoom يقول...

الجامعة والتقديم قصة ...

يا حليلنا أيام الثانوية ..يوم تخرجنا عفسه وقصة وتقديم وهيصة وحوسة..

وعدت على خير ...

اما الجامعة والقوائم فبروحهم قصة كاملة رواية من مليون صفحة ..

فيها الزين والشين ...ناخذ الزين والشين نقطه ..


ولمه تتخرجون الله يعيينكم على الوظيفة والواسطة ..

الديرة كلها جذي ..

ومرحلة الجامعة حلوه ...

ومرحلت التخرج أحلى :))) ..


بالتوفيج ان شاء الله ..


اي صج نبارك لكم مدونتكم اليديدة وانضمامكم معانا في عالم المدونين الصغير :) ..

Ealaf يقول...

لويالتي :
ههه تلك العبارة مررنا بها جميعا ,
وبخصوص مكاتب الدكاترة, لا أتوقع بأنني أذكر الآن أي ممر من ممراتها !!

.
.

, قيادية

هههههه
لم أقصد ما فهمته أنتي
بالعكس , جميع العاملين والعاملات يُشكرون على ما يقدمونه من خدمات
ولكن بالفعل فتلك الخدمات تقل , وقد ذكرتي الاسباب

وشكرا عزيزتي على التفاعل الجميل

.
.

مشاري
ماشاء الله , انت مستجد قديم جدًا ههه

وعدل كلامك , في السابق كان الالتزام أكثر

.
.

بوجسوم :

ايام الجامعه جميلة , المهم ان نعيشها جميعها ونفرح بزينها وشينها
:)
وشكرًا لك

عثماني يقول...

مساج الله بالخير اخيتي العزيزة

ها انت قد عدت بنا سنوات عديدة

الى ايام الجامعة العتيدة

جامعتنا هذي اهي .. ما اتغير ... نفس الهموم و الشجون

لكن و للامانة .. كانت ايام ممتعة

افتقدها

b9mah يقول...

ايلاف
اول مره ازور مدونتج وشكلها مو اخر مره
:)

صراحه المستجدين مساااااااااااكين حيل
اصنفهم صنفين

ناس داخلين بقوة .. ويبون يثبتون نفسهم بأي وسيله ..موعارفين شيسون بعمرهم
تشوفينهم يايين الكليه كاشخين ومو مخلين شي مو حاطينه
بس جذي معاهم معاهم

وناس مايدرون شالسالفه
يالله يدورون كلاساتهم ويضيعون بالكليه

مساكين والله ،،

ولا انا عاد
اذكر اول يوم يبت امي معاي ماخليتها لين وصلت كلاسي


نصيحتي لج ايلاف ،، استانسي بفتره الجامعه ترا هذي احلى الايام

Ealaf يقول...

عثماني :
ههه في عالمنا هنا كل شيء بطيء التغير
او يبقى على حاله لسنوات , بنفس مشاكله وهمومه بلا حل !
بالتأكيد أيام ممتعة , تلك التي نعيشها في الجامعة , شكرا لك أخي الكريم على المرور

.
.

بصمة :
يبدو أنكِ من الصنف الثاني هههه
عزيزتي أسعدني مرورك , وتعليقك : )

nadeyah يقول...

هلا وغلا فى بنتى ايلاف :)\عرفتينى امم مادرى بشوف اتعرفينى من خطى ولالا

موفقه حبوبه بالمدونه :)

Ealaf يقول...

نادية ,
حياج الله , بس هه ماعرفتج !