الأربعاء، 28 نوفمبر، 2007

الموت في قاموسنا عرسٌ .!



من هنا مرَّ أبي ,
مرَّ أخي
ومرَّ أيضًا جدي
أصبحت أمي أرملة
وجدتي , ثكلى مُرَمّلة
وأختي ترثي فُقدان العائلة !

من هُنا بدأت القضية
أصبحت قضيتنا مُهملة
ملفاتُ النقاشِ تدور دائرةً مُغلقة
والحلولُ دومًا مُقفلة

وطني المُغتالُ عُذرًا
فقد ألقوْكَ في المزبلة !
ما عُدت تمثلُ القضية
بل كارثة , عبءٌ ومِعضلة


مُقدسٌ أنت في كُتب التاريخ
في دياناتِ السماء
وفي النفوس المُبَجِّلة !

فِداكَ يا قُدسُ روحي
فداك الدماءُ والمالُ والأهلُ
فداكَ يا قدسُ كلَ الحياة
ومالحياةُ دونكَ إلا أمانياتٌ زائلة

فداكَ نزيّنُ كلَ المعاني
ونقوّمُ الموازينَ المائلة
.
.

فالموت في قاموسنا عُرسٌ
يُزفُ إليهِ آلافَ الشُهداء
على أصواتِ المدافع , طلقات الرصاص
وعلى البُسط المُلطخة الحمراء !

الموتُ في قاموسنا فخرٌ
يَتسابقُ إليهِ الشُرفاء
لينفجر العدوُ غيظًا
وليلتمَ العالمُ أجمع , حول موائدِ الدماء
خلف الشاشاتِ يتجرعونها صامتين
بكؤوسٍ من الذُل
فلكهم جُبناء

الموتُ في قاموسنا عُرفٌ
منذ القدم , يتوارثهُ الأبناء
عادةٌ أصيلة , تقاليدها راسخة
قِيَمٌ لا يَطالُها الفـَناء

الموتٌ في قاموسنا فـَرضٌ
عينٌ على كلِ مُجاهد
لا يجوزُ فيه الكِفاء
حتى تتحرر رمالُ الوطن
وترتوي شَهدًا من نزف الأعداء
.
.
لكل من حضر مؤتمرأنابوليس وفرح وصفق لعقده
ملاحظة :
مازال الحوار مفتوح في الموضوع السابق , وسأعود للرد على آرائكم ومناقشتها هناك , ولكن أردت أن أضع الخاطرة لمزامنتها للمناسبة

هناك 9 تعليقات:

باغي الشهادة يقول...

بيت حفظته من مقدمة كتاب الحور العين أو عشاق الحور لعبدالله عزام ودائما حاضر في منطق تفكيري

إذا لم يكن من الموت بد ** فمن العجز أن تموت جبانا



منطق سليم سلس سهل

la5tawena يقول...

حنا على ( بير السلام ) اللي ذبحنا بالضما
كل اغبيانا يحلفون ان الزمن هذا غبي !!

* عاشق الاندلس

مادمنا لانطلق على الاشياء اسمائها
ونْزيف بها حسب اهوائنا واهوائهم
فلن يكن للموت ذات الذه !
بين احيائنا !

loyalty يقول...

يتراكضون إلى المشانق مثلما
تجري الضوامر في مجال سباق
أو كالقطا وردت غديرا سائغا
يطفي الأوار بعذبه الرقراق
باعوا النفوس لربها وتذوقوا
طعم الشهادة وهو حلو مذاق
فازوا بها فكأنها و كأنهم
-مستاقة تسعى إلى مستاق -
وليد الأعظمي .

loyalty يقول...

تصحيح !
مشتاقة تسعى إلى مشتاق

الحارث بن همّام يقول...

إلى كل من شارك في مؤتمر أنابولس :


لن تسرقوا دمنا ولا حلم السنابل
أطفالنا كبروا هدير هتافهم صوت الزلازل
الله أكبر في ضمير الشعب تسري فيقاتل
الله أكبر ينحني كل الطغاة وكل فرعون لزائل
الله أكبر يهتف الأيتام والجوعى وهاتيك الثواكل
إسلامنا ملء القلوب نعود كالأسد الأوائل
هذي لحانا والمصاحف والفصائل قد قيدوني بالسلاسل
وهم عيون للعدو على الحدود على السواحل
ومن كفي نكتب للتاريخ نبذره مشاعل
ولأن أحجاري تمزق ستر هاتيك القبائل
ولأن أحجاري تحطم رقعة الشطرنج تهزأ بالسلاسل
ولأن عظمي هشموه وشوهوا كل المفاصل
ساعيدها أسفار بابل
والقدس بالإسلام يحميها المقاتل
والقدس أرض الأنبياء .. والقدس حلم الشهداء
والقدس خبز وقمر

في القدس قد نطق الحجر

لا مؤتمر لا مؤتمر .. أنا لا أريد سوى عمر

اضرب تحجرت القلوب ومالها إلا الحجر
اضرب فمن كفيك ينهمر المطر
في ( خان يونس ) في ( بلاطة ) في البوادي والحضر
ولى زمان الخوف أثمر في مساجدنا الشرر
في فتية ( الأنفال ) و ( الشورى ) و ( لقمان )
(وحفاظ ( الزمر
من ( أحمد الياسين ) تنطلق الأوامر والعبر
في المسجد الأقصى وفي ( العمري ) قد نطق الحجر
شاهت وجوه بني النظير تدافعوا نحو الحفر
شاهت وجوه الإنتهازيين عباد البشر
اضرب لغزة وحدها بزغ القمر
اضرب لنابلس الأغاني والدرر
اضرب فلا استسلام بعد اليوم لا لا مؤتمر
أنا الذي أحبه الحجر
واخوتي في البئر قذفوني وما تركوا أثر
يا أيها المرتد والسمسار والمحتال موعدكم سقر

في القدس قد نطق الحجر

لا مؤتمر لا مؤتمر .. أنا لا أريد سوى عمر

Ealaf يقول...

مداخلات تزيد الألم , وكلمات تلهب الجوف حسرة ..

شكرًا لمداخلاتكم ..

واسعة الآفاق يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
واسعة الآفاق يقول...

مثل تلك النصوص, أحبذُ أن أسمعها بإلقاءكِ

بوركتِ يا بٌنيّه
؛)

بوسند يقول...

لا تسقني ماء الحياة بذلةٍ *** بل واسقني بالعز كأس الحنظلِ

ماء الحياة بذلةٍ كجهنم *** و جهنم بالعز أطيب منزل